زرقة بلون البحر

الشاعر كمال الزبدي

 

قصيدة: زرقة بلون البحر

مهداة لسين جيم

وردة زرقاء تشتعل بين أهداب عينيك

تقرئك السلام

وهذا المساء في خفاء، يداعب خصلات شعرك الندية

و النسمات ترسم في الأفق البعيد ملامحا للفرح

وردة زرقاء تشتهيك

 كما تشتهي أنت ابتسامتها الماكرة

ما عهدت الورد بلون الزرقة يشتعل مبتسما

يرسم في الأفق ملامحا للفرح البهي

لحظة تعطي للحياة معنى

لحظة بلحظة

دفقة بدفقة

خفقة بخفقة

بعبق الورد البهي تشتهيك

وفي عمق البهاء

وسط ذهول المساء البهي

ينتظر قدومك

يرسم ابتسامة في عيون طفل أضناه

مطاردة ظله، فاختفى عن الأعين الغائرة

كي لا يصاب بعمى الألوان

ثوان، وتخرج من مآقيه

دموع الفرح الغامر.

و أنت كما عهدناك

ترسمين في الأفق البهي

ملامحا للفرح الطفولي.

تنسجين من خيوط الوهم

هنيهات للترقب المجدلي.

ومن جدائلك الندية

تنتصر الخضرة على حواف

الالتواءات و الانحناءات و النتوءات

بعبق هذا المساء

يلفني في خيوطه أو في سدوله، يمنحني

لحظات للفرح البهي

ويقتلني في الليلة ألف يوم

وهذا المنعرج الذي...

يلفني  صبح مساء...

من أعطاه هذا الاسم ؟؟؟؟؟

من أعلاه فوق نتوءاتي...؟؟؟؟

من علمه قراءة الأفكار فوق الأنوار

أو

تحت الأنوار....؟؟؟؟؟

وهاته الأشجار الباسقة

التي ترقبني صبح مساء

في بهاء أو في جفاء.

تلفني في اليوم ألف مرة

وتعجنني خبزا أسودا

معتقا بعطر الشدى.

يمنحني فرصة أمل وسط

هذا البركان،يسميني كما الصبار.

 يمنحني فرصة أمل لأحاور

المرايا المعتقة، و قطرات الندى

فأسمع شدو البلابل

توقظني من انفلاتي

آت من زمن لا أزمنة له

أو

من أمكنة لا مكان لها

أو من شرنقات الوقت المغربي

من دمقس العوسجات المشيدة

داخل أغواري.

وأسواري تنحت من الصخر

أسماء للغيارى

أو للخيارى

أو للعذارى

أهكذا تكتبني ألواحك الطينية

 فوق نحور الصبار

آت من أزمنة لم تصل بعد

لا أمد

لا أحد

لا سد

يمنعني من انتظار انهياري

ولا نتوءات الأزمنة المعفرة بالمدى المفتوح

تمنحني لحظات لاحتضاري

وهذا المساء البهي

يمنحني لحظة أمل

في جلال، يرقب خطواتي

ويرتق جدران أسواري

آت من أزمنة لا لون لها

تنسج من دموع الفرح

فرصة لانتظاري

أهكذا ترسمك اللحظات

المنفلتات من وجع الصدى

و المدى المسيج بملامح الفرح البهي

يكتب وصاياك بلا انتظار

تمنحين للقادمين من مدن النحاس

أملا بهيا بلا انتظار.

يكتب وصاياك  سجاياك على

حيطان مرمر

يحمي هواجسك من نفسها

يا وردة تشتهي انشطاري

و تأخذ من لحظة الترقب

دموعا للفرح البهي بلا اختيار

كمال الزبدي

سوق الأربعاء الغرب في 2016-05-08

 

No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

You're using an AdBlock like software. Disable it to allow submit.

التعديل الأخير تم: 10/05/2016