المشروع البيداغوجي

بيداغوجية المشروع

المشروع البيداغوجي


 

دراسة


 

كثر الحديث عن المصطلح و المفهوم معا،مع أن هناك فرقا كبيرا بينهما، فقد تفنن العديد من الفاعلين في التعامل معهما بطرق غير دقيقة من حيث دقة المفهوم،وهذا الأمر يعود بالدرجة الأولى لغياب التأطير من قبل العديد من المفتشين ،و إذا قمنا  بإجراء بحث بسيط في مؤسسة تربوية ما؟ من الابتدائي إلى الثانوي، سنتوصل لنتائج كارثية، بحيث حسب بحث قمت بإجرائه مؤخرا ، توصلت إلى أن 80 في المئة من الممارسين التربويين من أساتذة و مديرين و مفتشين وفاعلين تربويين، لا يعرفون" ما معنى المشروع البيداغوجي تطبيقيا؟و بالطبع فالجهل بالمفهوم لا يعني أنهم لا يعرفونه نظريا،بل غياب المعرفة يخص التطبيق المنهجي العملي له"،و بالطبع فغياب الوعي بالمفهوم يعود لضعف التكوين التطبيقي في مراكز تكوين المفتشين بالتوازي مع مراكز تكوين الأساتذة من الطور الأول إلى الطور الثانوي،ومن أجل إزالة اللبس المنهجي حول هذا المفهوم، دعونا نكون أكثر منهجية، و نتناوله بالدقة العلمية المنوطة منه.فمتى ظهر هذا المفهوم؟ وكيف وظف؟؟وما هي النتائج التي حققها على أرض الواقع؟؟؟وهل نستفيد من تطبيقه في ممارستنا اليومية ؟؟؟
الدراسة التالية تجيب عن هذه التساؤلات ،و غيرها كثير.
كمال الزبدي
مدير موقع تربية بوان كوم


 للمعاينة من هنا


 

  • File name: Rua 44 45 004
  • Size: 2.74 MB
yes /

Download

1 vote. Average rating: 2.00 / 5.

إضافة تعليق

You're using an AdBlock like software. Disable it to allow submit.

التعديل الأخير تم: 07/11/2015